خطأ إداري يطيح بآمال الناجحين بمسابقة غزل جبلة منذ ٢٠١٧ .. من يتحمل المسؤولية ؟؟

اشتكى عدد من الناجحين في مسابقة شركة غزل جبلة في العام 2017 عدم صدور قرارات تعيينهم رغم نجاحهم في المسابقة وإتمام كافة الدراسات الأمنية الخاصة بهم.


وأكد المشتكون أنه “بدلاً من تعيينهم كموظفين مثبتين، تم توظيفهم بعقود مهنية مؤقتة ريثما يتم التأشير على أسمائهم من قبل الجهاز المركزي بدمشق”.


وقال المشتكون “نجحنا في مسابقة شركة غزل جبلة المعلن عنها في العام 2017 وصدرت النتائج في شهر آذار 2018، أصبحنا الآن في شهر أيار من العام 2019 ولم تصدر قرارات التعيين كموظفين مثبتين، وبدلاً عن تثبيتنا، تم توظيفنا بموجب عقود مهنية مؤقتة لا تضمن لنا حقوقنا في التثبيت والإجازات والحوافز وزيادة الراتب”.


وأوضح الناجحون أنه “منذ شهر تموز من العام الماضي وافقنا على العمل بعقود مهنية مؤقتة ريثما تصدر قرارات تعيينا في المسابقة التي نجحنا بها، ويتم التأشير عليها من الجهاز المركزي بدمشق، وفي حال لم يتم ذلك سيسقط حقنا في التوظيف مع بداية الشهر السابع 2019”.


وطالب المشتكون عبر تلفزيون الخبر “الجهات المعنية بالنظر بحالهم والاسراع بإصدار قرارات تعيينهم قبل انتهاء المدة وسقوط حقهم في التوظيف، خاصة أن هذه العقود المهنية لا تضمن لهم حقوقهم ويمكن فصلهم عند انتهاء مدتها.”

وأكد المشتكون أنهم “تقدموا للمسابقة ونجحوا في الامتحانين الشفهي والكتابي، وحققوا أملهم بالحصول على وظيفة ثابتة في مؤسسة رسمية”.


من جانبه قال المدير المالي في شركة غزل جبلة مالك صقّور إن “مشكلة الناجحين في مسابقة غزل جبلة في العام 2017، عالقة في الجهاز المركزي بدمشق، وذلك بسبب أخطاء في الاعلان عن المسابقة من قبل الإدارة السابقة”.


وأوضح صقّور أنه “تم الاعلان في العام 2017 عن مسابقة واختبار لشغل عدد من الوظائف الشاغرة في شركة غزل جبلة للفئات الأولى والثانية والرابعة”.


وبيّن صقّور أن “الأعداد المطلوبة كانت 40 عامل فني و7 عمّال اختصاص تجارة واقتصاد و3 عمّال – اختصاص حقوق و 10 عمّال فئة أولى و 40 فئة ثانية و90 عامل انتاج فئة رابعة”.


وتابع المدير المالي لشركة غزل جبلة “ارتكبت الإدارة السابقة بعض الأخطاء التي تعتبر أساسية بإجراءات المسابقة حسب القوانين والأنظمة المعمول فيها، وهذه الأخطاء تمثلت بالإعلان عن المسابقة، حيث لم يتم الاعلان وفقاً للقانون المحدد”.


وأضاف صقّور “وفقاً للقانون 66 يجب الإعلان عن المسابقة في مبنى المحافظة و ديوان وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، أي في نشرة إعلانات وزارة الشؤون والاجتماعية والعمل”.

وبيّن صقّور أن “الإدارة السابقة لم تقوم بالإعلان عنها في نشرة إعلانات وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، لهذا السبب لم يوافق الجهاز المركزي بدمشق على التأشير على أسماء الناجحين، ما يجعل المسابقة بحكم الملغية، لأنها مخالفة للقانون”.

وأكمل صقّور “عندما صدرت أسماء الناجحين راجعنا الجهاز المركزي بدمشق واكتشفنا خطأ الإدارة السابقة، ولأننا بحاجة إلى عمّال ولدينا شواغر، قمنا بتعيين عدد من العّمال بعقود مهنية، هذه العقود ليس لها أي علاقة بالمسابقة”.


وختم المدير المالي لشركة غزل جبلة مالك صقّور حديثه لتلفزيون الخبر “نحن كإدارة نسعى إلى إعادة الحقوق لأصحابها، وسيتم التواصل مع الجهاز المركزي بدمشق وسنطالب بتلافي هذه الأخطاء وتجاوزها والإسراع بإصدار قرارات تعيين الناجحين في المسابقة قبل انتهاء المدة المحددة وسقوط حقهم بالتعيين”.


يذكر أن “شركة غزل جبلة أعلنت عن مسابقة في العام 2017 لتعيين عدد من الموظفين من الفئات الأولى والثانية والرابعة، وصدرت أسماء الناجحين في العام 2018، ونتيجة لخطأ بسيط، يخشى نحو 200 ناجح ضياع حقهم في الوظيفة التي انتظروها لسنوات”.

 


الخبر