عدد من أهالي جبلة يتوقفون عن شراء اللحوم بسبب “ شائعات “ وحماية المستهلك تطمئنهم

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبراً عن وجود لحمة غير صالحة للاستهلاك البشري في مدينة جبلة، إضافة إلى انتشار أمراض في لحمة الدجاج ولحمة العجل، ما دفع الكثير من المواطنين إلى التوقف عن شراء اللحمة.عدد من أهالي جبلة يتوقفون عن شراء اللحوم بسبب “ شائعات “ وحماية المستهلك تطمئنهم
وذكر عدد من المواطنين  أن “بعض التجار يعمدون إلى بيع لحمة العجل ولحمة الدجاج رغم فسادها، نتيجة لارتفاع درجات الحرارة الذي ترافق مع انقطاع الكهرباء لساعات طويلة، وشعرنا بأن اللحمة فاسدة من خلال رائحتها الغريبة”.
وبيّن عدد من سكان جبلة أن “الشارع في جبلة يتداول خبر وجود لحمة غير صالحة للاستهلاك البشري في جبلة، إلا أننا لسنا متأكدين من مدى صحة هذه الأخبار”.
من جانبه قال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية أحمد نجم إن “كل ما يتم تداوله في جبلة غير صحيح جملةً وتفصيلاً، وتقوم دوريات حماية المستهلك بمراقبة اللحوم في المحافظة بشكل دقيق ويومي من بداية وصولها إلى المسلخ وأثناء ذبحها وتوزيعها وبإشراف مباشر من الطبيب البيطري”.
وبيّن نجم أن “جميع اللحوم في المحافظة سليمة من أية أمراض، وصالحة للاستهلاك البشري بكافة أنواعها، باستثناء بعض الحالات التي يعمد فيها التجار إلى بيع اللحوم بعد فسادها نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي وارتفاع درجات الحرارة”.
ودعا مدير التجارة الداخلية في اللاذقية أحمد نجم عبر تلفزيون الخبر “جميع المواطنين إلى عدم الاستماع إلى هذه الشائعات، وأكد أن جميع اللحوم مراقبة بشكل يومي”.
وأشار مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية إلى أن “أي مواطن يجد رائحة غريبة في اللحمة عليه أن يتواصل بشكل مباشر مع مكاتب مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية، والإبلاغ بشكل مباشر عن التاجر لسحب الكميات الموجودة وإغلاق المحل، وتنظيم الضبط اللازم بحقه”.


تلفزيون الخبر

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.