أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

23-02-2018

أوصلت مديرية صحة حلب اليوم شحنة دوائية إلى منطقة عفرين بريف حلب الشمالي وذلك في إطار الجهود المبذولة لتوفير الخدمات الصحية والعلاجية لأهالي عفرين لدعم صمودهم في وجه عدوان قوات النظام التركي منذ الـ 20 من الشهر الماضي.

23-02-2018

ليس ثمة شكٍ في أن هذه العملية التي تهدف أساساً إلى تحصين جبهة العاصمة السورية دمشق وتوفير الأمان لحوالي خمسة ملايين مدني سوري يقيمون فيها، ستشكل منعطفاً جديداً في الأزمة السورية يتمثل في جانبين اثنين: الأول هو تفكيك المعادلات الإقليمية التي كرّسها طوال السنوات الماضية المالُ الخليجي وخصوصاً القطري والسعودي عبر تقديم الدعم إلى فصائل الغوطة بهدف إسقاط الحكومة السوري، و

23-02-2018

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن أساس المشاكل في منطقة الغوطة الشرقية وجود تنظيم جبهة النصرة الإرهابي والمجموعات المرتبطة به التي تستهدف العاصمة دمشق بالقذائف وتستخدم المدنيين دروعا بشرية وتدعي بأن الاوضاع الإنسانية سيئة.

23-02-2018

قصفت قوات النظام التركي ومرتزقته الليلة الماضية رتل آليات محملة بالمساعدات والوقود وسيارات مدنية عابرة على الطريق الواصل بين نبل وعفرين بريف حلب الشمالي ما تسبب باستشهاد وإصابة 13 مدنيا على الأقل بجروح.

23-02-2018

جددت المجموعات المسلحة خرقها اتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية عبر استهدافها بعدة قذائف الاحياء السكنية في مدينة دمشق ما تسبب بوقوع أضرار مادية.

23-02-2018

أقر مجلس الشعب في جلسته الخامسة عشرة من الدورة العادية السادسة للدور التشريعي الثاني المنعقدة برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس مشروع القانون الناظم لمهنة الهندسة الزراعية واصبح قانونا.

23-02-2018

أعلن المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة، الخميس 22/2/2018، أن الجماعات المسلحة أطلقت من الغوطة الشرقية 83 قذيفة على الأحياء السكنية في دمشق خلال 24 ساعة.

23-02-2018

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين رفض سورية المواقف الفرنسية العدائية التي تهدف إلى ممارسة المزيد من الضغوط السياسية والتهديدات العدوانية للسيادة السورية مشددة على أن فرنسا غير مؤهلة للعب أي دور بالسلام في سورية طالما أنها تدعم الإرهاب ويديها غارقة في دم الشعب السوري.

23-02-2018

وقعت إصابات عدة بقصف تركي استهدف قافلة إغاثة قادمة إلى عفرين عند معبر الزيارة بريف حلب الشمالي.

23-02-2018

جاء إطلاقُ الجيش السوري لعملية الحسم في الغوطة الشرقية وسط التحولات الجذرية التي طرأت على الأزمة السورية مؤخراً، والتي أدت إلى زحزحتها عن خانة الصراع الإقليمي عبر الوكلاء، لتنقلها بسرعةٍ لافتةٍ إلى خانة الصراع الدولي بين القوى الكبرى.