أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

20-11-2019

أدانت دمشق، أمس، بأشد العبارات الموقف الأميركي إزاء المستوطنات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدة أنه باطل ولا أثر قانونياً له كما هي الحال بالنسبة لموقف واشنطن إزاء القدس والجولان السوري المحتل، في حين اعتبرته فصائل فلسطينية مقاومة تحدياً صارخاً لقرارات الشرعية الدولية، ودعت إلى التصدي له.

19-11-2019

ادّعى الاحتلال إطلاق 4 صواريخ من سوريا باتجاه كيانه، في ساعات فجر اليوم الثلاثاء، تسببت بإطلاق صافرات الإنذار، وتم اعتراض جميعها باستخدام منظومة القبة الحديدية.

ونشر الناطق باسم الجيش الصهيوني، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه في تويتر “متابعة للتقارير عن تفعيل الإنذارات في الجولان، فالحديث عن إطلاق ٤ صواريخ من منطقة سوريا نحو إسرائيل، حيث تم اعتراضها من قبل القبة الحديدية”.

19-11-2019

لم تتوقف المعارك الدائرة منذ أيام حول بلدة تل تمر في ريف الحسكة الشمالي الغربي.

19-11-2019

استعاد الجيش العربي السوري أمس السيطرة على محطة الطاقة الكهرومائية «تشرين»، الواقعة على نهر الفرات، وهي ثاني أكبر محطة لتوليد الطاقة في سورية، على حين وفي محاولة لإفشال اتفاق تل تمر الذي سينتشر بموجبه الجيش في البلدة، واصل الاحتلال التركي ومرتزقته عدوانهم على الأراضي السورية.

19-11-2019

ست سنوات مرت على التفجير الأول الذي استهدف مبنى إدارة المركبات العسكرية في الجيش العربي السوري، بمدينة حرستا، تاريخ 17/11/2013، والذي أسفر عن ارتقاء العديد من الشهداء.

19-11-2019

بالترافق مع التطورات الميدانية، بيّنت مواقع إلكترونية معارضة، أن مدينة الباب بريف حلب الشمالي والمحتلة من النظام التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية تشهد تظاهرات حاشدة للأهالي تطالب بخروج الاحتلال التركي من البلاد، وذلك على خلفية التفجير الإرهابي الذي حصل السبت الماضي وذهب ضحيته عشرات المدنيين، مبينة أن المتظاهرين أطلقوا شعارات مناهضة للاحتلال التركي منها «الباب حرة حرة التركي يطلع برا».

18-11-2019

قضى شخص في ريف دير الزور بعد حادثة إطلاق نار من قبل مجهولين بالتزامن مع إعلان القوات الأمريكية عن نيتها تعزيز وجودها في تلك المنطقة للسيطرة على حقول النفط السورية.

وبحسب “المرصد” المعارض أنه قضى شخص متأثراً بجراحه بعدما تعرض لإطلاق رصاص قبل نحو 10 أيام برصاص مسلحين مجهولين ببلدة الشحيل في ريف دير الزور الشرقي.

18-11-2019

مع إصرار الجيش العربي السوري على الانتشار في جميع مناطق شمال شرق سورية، رضخ الاحتلال التركي واتفق مع روسيا على وقف العمليات العسكرية في بلدة تل تمر وسحب مرتزقته منها وانتشار الجيش فيها وفي محيط الطريق الدولي «m4» الواصل بين محافظتي الحسكة وحلب.