هرب من الشرطة فعلق في «بحيرة التماسيح»

عثر صيادان في بحيرة قرم بأقصى شمال أستراليا، وهي تعرف بكثافة التماسيح فيها، على رجل عار تبين أنه ملاحق قضائياً، تمكن من الصمود بضعة أيام بين أشجار هذه الغابة، متغذياً خصوصاً على حيوانات الحلزون.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن كيفن جوينر وكام فاوست كانا يصطادان السمك عندما سمعا نداءات استغاثة من الرجل الذي كان مغطى بالطين وبلسعات البعوض.

وقال كيفن جوينر: «لم نفهم ما كان يفعل هناك».

وكان الرجل مصاباً بالجفاف ويحتاج إلى المساعدة، لذلك اصطحبه الصيادان معهما وأعطياه مشروباً وثياباً، ولكن بمجرد وصوله إلى المستشفى، اكتشفا أن الرجل الذي أنقذاه من البحيرة هارب من العدالة، حاول الاختباء في القرم بعد هروبه من الشرطة.

 


وكالات