بعد هجرة الملايين.. واتس آب يؤجل سياسته الجديدة

يعد هجرة الملايين منه إلى سيجنال وتيلغرام، قرر تطبيق "واتس آب" تأجيل تطبيق سياسة الخصوصية الجديدة، التي كان قد أعلن عنها قبل أيام.

وأورد التطبيق الرسمي في منشور على حسابه في "فيسبوك" بأنه "لن يتم تعليق حساب أي شخص أو حذفه في 8 شباط، وستتم اعادة النظر في موضوع تعديل سياسات الخصوصية الجديدة إلى ما بعد شهر أيار القادم".

وأشار التطبيق إلى أنه "سيمنح المستخدمين متسعاً من الوقت لمراجعة وفهم الشروط:، مؤكداً أن إدارة التطبيق لا تخطط مطلقاً لحذف أي حسابات بناء على ذلك ولن تقوم بذلك في المستقبل.

وأثارت سياسة الخصوصية الجديدة، التي ينوي "واتس آب" تطبيقها، موجة رفض واسعة، من قبل مئات ملايين المستخدمين للتطبيق، حيث طلبق قبل أسبوع من مئات ملايين المستخدمين، خارج المنطقة الأوروبية، الموافقة على سياسات الخصوصية الجديدة، قبل 8 شباط القادم، لتجنب إلغاء حساباتهم في تطبيق التراسل".

وبحسب شركة "فيسبوك" المالكة لـ واتس آب"، فإن السياسة الجديدة، تفضي إلى ربط التطبيق، بخدمات "فيسبوك" الأخرى، مثل “انستغرام” و”ماسنجر” و”فيسبوك”، كما أنها تسعى لـ تشغيل وتحسين الخدمات وتجربة خدمات جديدة وتقديم اقتراحات للمستخدم.

لكن رغم كل محاولات شركة "فيسبوك"، لطمأنة مستخدمي واتس آب، بأن بياناتهم وخصوصيتهم، ستبقى آمنة مع تطبيق سياسات الخصوصية الجديدة، فإن ملايين المستخدمين، تحولوا مباشرة إلى تطبيقات تقدم خدمات شبيهة، وأبرزها سيغنال وتيليغرام.