قصف صاروخي تركي يستهدف مناطق في ريف حلب الشمالي

جددت قوات الاحتلال التركي قصفها الصاروخي على مناطق مدنية في ريف حلب الشمالي، وذلك في إطار استمرار عدوانها العسكري الذي تشنه على مناطق شمالي وشمالي شرق سورية.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن قوات الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة التابعة لها نفذّت قصفاً صاروخياً على قرية مياسة في ريف حلب الشمالي، ما تسبب بوقوع أضرار مادية.
وفي السياق ذاته، نقل مراسل “أثر برس” عن مصادر خاصة أنه قُتل أحد أبرز قياديي فرقة “الحمزة” التابعة للاحتلال التركي جراء استهداف سيارته صباح اليوم في ريف عفرين الجنوبي التي تحتلها تركيا في ريف حلب الشمالي.

وقالت المصادر: “إن عملية الاغتيال تمت أثناء مرور القيادي بسيارته قرب قرية براد جنوب عفرين، حيث استهدف مسلحون مجهولون السيارة بصاروخ موجّه من نوع م. د أصابها بشكل مباشر وأدى إلى انفجارها بالكامل” مشيرة إلى أن عملية الاغتيال أسفرت فور وقوعها عن مقتل اثنين من مرافقي القيادي المستهدف على الفور.

يشار إلى أن كافة المناطق التي يسيطر عليها الاحتلال التركي وميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” المدعومة من الاحتلال الأمريكي تشهد حالة فلتان أمني يروح ضحيتها مدنيين وتلحق أضراراً بممتلكاتهم.