«جبهة الإنقاذ السورية» العميلة تطالب بإقامة تعاون مع إسرائيل!

واصل ما يسمى رئيس «جبهة الإنقاذ السورية» المعارضة المدعو فهد المصري خطوات عمالته لكيان الاحتلال الإسرائيلي والتي بدأت مع بداية الحرب الإرهابية على سورية، حيث كشفت «القناة 12» الإسرائيلية عن رسالة وجهها إلى كيان الاحتلال دعاه فيها للعمل سوياً بما يخدم المصالح المشتركة وأعلن عن تعيين ممثل لـ«الجبهة» داخل الكيان.

ونقلت وكالة «سانا» أمس الأحد عن القناة الإسرائيلية قولها في تقرير لها: «إن أحد زعماء المعارضة السورية المدعو فهد المصري توجه بطلب إلى الحكومة الإسرائيلية يقترح فيه إقامة تعاون مع إسرائيل ويطلب مساعدتها في سورية».

وذكرت القناة الإسرائيلية، أن المدعو المصري وعد في رسالته أن «سورية لن تؤيد في المستقبل القتال ضد إسرائيل»، وفق تعبيره.

وفي السياق، كشفت تقارير صحفية عن أن ما تسمى «جبهة الإنقاذ» أعلنت في بيان لها أول أمس أنها عينت ممثلاً رسمياً لها لدى كيان الاحتلال، زاعمة أنها تهدف من ذلك إلى «فتح قنوات التواصل مع الحكومة والكنيست والأحزاب الإسرائيلية» لبناء ما سمته «السلام والتعاون بين سورية الجديدة وإسرائيل».

وسبق لهذه المجموعة المعارضة أن عرضت عام 2017 خريطة للتعاون مع كيان الاحتلال تتضمن اعترافاً بـإسرائيل وإيجاد تسوية لقضية الجولان العربي السوري المحتل والانتقال بالعلاقة بين سورية وإسرائيل من مرحلة العداء إلى مرحلة التعاون، حسب قولها.

 


«وكالات»