ميليشيا “قسد” تشن حملة مداهمات وتختطف عدداً من المدنيين في ريف الحسكة

يواصل مسلحو “قسد” المدعومين من قوات الاحتلال الأمريكي انتهاكاتهم بحق المدنيين في القرى والبلدات الواقعة تحت سيطرتها في شرق الفرات السوري حيث أقدموا اليوم على مداهمة عدة قرى في ريف الحسكة واختطفوا عدداً من المدنيين.

وأفادت وكالة “سانا” بأن مسلحين من ميليشيا “قسد” شنوا خلال الساعات الماضية حملة مداهمات طالت قرى الخابور في ريف الحسكة الغربي وتحديداً قريتي تل نصري وتل جمعة واختطفوا على إثرها عدداً من المدنيين واقتادوهم إلى جهات مجهولة.

وأضافت الوكالة أن “ميليشيات قسد داهمت أيضاً القسم الثامن ضمن مخيم الهول للاجئين شرق الحسكة الذي يعيش قاطنوه أوضاعاً مأساوية نتيجة انعدام مقومات الحياة والأمان فيه دون معرفة الأسباب”.

يشار إلى أن المخيمات التي أنشأتها ميليشيا “قسد” شمالي الحسكة بإشراف من الاحتلال الأمريكي تشهد أوضاع إنسانية وأمنية مأساوية، إلى جانب الانتهاكات التي تمارسها العناصر التابعة لميليشيا “قسد” بحق المدنيين القاطنين في تلك المخيمات.

ويقع “مخيم الهول”، على بعد ٤٥ كم إلى الشرق من مدينة الحسكة، ويأوي نحو ٦٣ ألف شخص، والتي كانت “قسد” قد أجلتهم من ريف دير الزور الجنوبي الشرقي في آذار من العام ٢٠١٩، قبل أن تعلن سيطرتها على بلدة “باغوز فوقاني”، التي كانت تعد آخر معاقل تنظيم “داعش” على الأراضي السورية.