تعجيل مراسم تنصيب بايدن وسط إجراءات أمنية مشددة

أعلن القائم بأعمال وزير الأمن القومي في الولايات المتحدة تشاد وولف، أنه أصدر تعليماته للخدمة السرية الأمريكية لبدء العمليات الخاصة لتنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن اعتباراً من 13 كانون الثاني بدلاً من 19 من الشهر نفسه، حسبما ذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وقال وولف في بيان مساء الاثنين، إنه أصدر تعليماته بهذا الإجراء "في ضوء أحداث الأسبوع الماضي وتطور المشهد الأمني ​​الذي أدى إلى التنصيب" وبناء على "توصية" مدير المخابرات السرية جيمس موراي.

وقال وولف في البيان: "سيواصل شركاؤنا الفيدراليون تنسيق خططهم وتحديد الموارد لهذا الحدث المهم".

وفي نهاية البيان أعلن وولف استقالته من منصبه، دون أن يكشف عن الأسباب.

وبالتوازي مع القرار، أمر قائد الحرس الوطني الأمريكي  دانيال هوكانسون بتعبئة ما يصل إلى 15 ألفا من قواته في واشنطن، لتأمين تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، بشكل سلمي.

وكانت وسائل إعلام أمريكية كشفت امس الإثنين أن  مكتب التحقيقات الاتحادي حذر من أنه يجري التخطيط لتنظيم احتجاجات مسلحة في واشنطن العاصمة، و50 مدينة بعواصم الولايات الأمريكية قبل تنصيب بايدن.

وذكرت أن جماعة مسلحة معينة قالت إنها تعتزم السفر إلى واشنطن يوم 16 كانون الثاني، وتعهدت بانتفاضة إذا جرت محاولات لإزاحة ترامب من منصبه.