الجمعية الفلكية السورية تدعو لرؤية ظاهرة فلكية نادرة بعد غروب الشمس مباشرة

دعت الجمعية الفلكية السورية هواة الفلك والفضاء إلى رؤية ظاهرة سطوع الأرض ‏النادرة اليوم السبت بعد غروب الشمس مباشرة.‏

ونقلت وكالة "سانا" عن عضو مجلس إدارة الجمعية نبيل البيش قوله إن الفرصة ‏مواتية لاكتشاف ظاهرة (إشعاع الأرض) النادرة التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة ‏إذ يكون معكوساً على حافة الهلال النحيف الوليد.‏

وأوضح البيش أن إشعاع أو سطوع الأرض تعرف بأنها الإضاءة الخافتة المنعكسة ‏من سطح الأرض نتيجة أشعة الشمس باتجاه الجانب المظلم للقمر والمعروف أيضاً ‏باسم (توهج القمر الرمادي) وهي ظاهرة مرئية بالعين المجردة فقط عندما يكون ‏القمر في أرفع مراحله حيث يمكن رؤية سطوع الأرض يضيء الجزء غير ‏المضاء من القمر الذي يواجهنا.‏

وبين البيش أنه لا ينبغي الخلط بين هذا الجزء المظلم وبين الجانب المظلم من القمر ‏الذي يوجد دائما بعيداً عن الأرض حيث يمكن تحديد بقية شكله المستدير على ‏الرغم من ظهوره بشكل نحيف جداً أيضاً.‏

ولفت البيش إلى أن هذه الظاهرة الفلكية تسمى أيضاً “القمر الجديد في أحضان ‏القمر القديم أو القمر الجديد بين ذراعي القمر القديم” لافتاً إلى أنه لا يمكن رؤية ‏سطوع الأرض إلا بالعين المجردة وأفضل وقت لمشاهدته اليوم السبت بعد غروب ‏الشمس مباشرة مبينا أن الظاهرة ستتكرر مرة أخرى في الثامن من شباط المقبل.‏