بايدن يؤدي اليمين الدستورية رئيساً للولايات المتحدة

أدى الديمقراطي جو بايدن أمس اليمين الدستورية ليصبح الرئيس الـ46 للولايات المتحدة خلال حفل تنصيب وسط إجراءات أمنية مشددة في محيط الكونغرس الكابيتول في واشنطن.

ودعا بايدن خلال حفل تنصيبه إلى “بداية جديدة بعد فترة من المرارة والانقسام الحاد” متعهداً بتوحيد البلاد ومعتبراً أن لدى الولايات المتحدة “الكثير مما يمكنها القيام به أو إصلاحه”.

وأدى بايدن اليمين خلال مراسم خاصة وسط إجراءات أمنية مشددة فرضتها السلطات على خلفية اقتحام مبنى الكونغرس من قبل أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب في السادس من الشهر الجاري.

وفاز بايدن البالغ من العمر 78 عاماً على منافسة ترامب في الانتخابات التي جرت في الثالث من تشرين الثاني الماضي ليصبح أكبر الرؤساء سنا في التاريخ في بلد يعاني انقسامات سياسية عميقة.

ودخل بايدن وهو من مواليد عام 1942 معترك السياسة منذ سبعينيات القرن الماضي عضوا في مجلس الشيوخ وبين عامي 2009 و2017 تولى منصب نائب الرئيس الأسبق باراك أوباما وسبق له الترشح لمنصب الرئيس مرتين الأولى عام 1988 والثانية عام 2008 إلا أنه فشل فيهما إلى أن حالفه الحظ وفاز في انتخابات 2020.

وقبل ساعات من بدء المراسم غادر ترامب البيت الأبيض متوجها إلى فلوريدا.