25 ألف دولار من إنستغرام لشاب تونسي بعد اكتشافه ثغرة خطيرة

قدمت منصة “إنستغرام” مكافأة لشاب تونسي مبرمِج، وذلك بعد اكتشافه ثغرة أمنية خطيرة في الشبكة الاجتماعية، تهدد حسابات المستخدمين وبياناتهم وخصوصياتهم.

وقال محمد العجيمي (23 سنة)  إنه اكتشف وجود ثغرة خطيرة على “إنستغرام” منتصف كانون الثاني الماضي، وقام بالإبلاغ عنها لدى إدارة المنصة لتداركها وإصلاحها، فقامت بالتحقق منها ومعالجتها، ثم تواصلت معه قبل يومين لمكافئته بمبلغ 25 ألف دولار.

ليست المرة الأولى:

كما أوضح العجيمي، وهو طالب بالجامعة التونسية في اختصاص البرمجيات، أنه وجد الثغرة في قسم الإعدادات وتتيح الوصول إلى حسابات مستخدمي “إنستغرام” والتلاعب ببياناتهم وإعداداتهم والتحكم فيها دون علم أصحابها، لافتاً إلى أن عملية اكتشاف هذا العيب وتحديد خطورته لم تستغرق منه إلا بضع ساعات، بينما استغرق رد إدارة المنصة على بلاغه 3 أيام.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يحصل فيها الشاب على مكافأة من إدارة فيسبوك والمنصات التابعة له، فقد سبق له الحصول على 9 جوائز مالية بعد اكتشافه ثغرات أمنية، لكن الثغرة التي اكتشفها في “إنستغرام” هي الأخطر والأهم، وهذا ما يفسر قيمة المكافأة.

منذ أكثر من 3 سنوات:


إلى ذلك أكد العجيمي أن الأمان في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيق “أمر نسبي”، مضيفاً أن هذه المواقع أصبحت تعول على الباحثين الأمنيين لاكتشاف نقاط ضعفها ومحو عيوبها، وتخصّص لهذا الغرض مكافآت مجزية لإبلاغها بكل ما يتم التوصل إليه، وذلك من أجل مضاعفة الحماية وتحسين أدائها وتعزيز ثقة المستخدمين فيها.

كما أشار إلى أن رحلته مع البحث والتنقيب عن الثغرات الأمنية ونقاط الضعف بمواقع التواصل بدأت منذ أكثر من 3 سنوات وحتى قبل تخصصه بهذا المجال في دراسته الجامعية، بسبب شغفه بالتكنولوجيا، لافتاً إلى أنه يطمح الآن لأن يصبح واحداً من أهم الخبراء والتقنيين في مجال الأمن المعلوماتي وأن يعمل في إحدى شركات البرمجة المعروفة والشهيرة في العالم.