أهالي "البصيرة" في ريف دير الزور يقتحمون بلدية تابعة لـ "الإدارة الذاتية"

قالت مواقع إخبارية معارضة إن "مجموعة من الأهالي في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي اقتحمت صباح الأربعاء، مجلس بلدية المدينة التابع لما يُسمى ”الإدارة الذاتية”.

و أكّدت المواقع أنّ مجموعةً من الأهالي في مدينة “البصيرة” اقتحموا مبنى مجلس البلدية في المدينة، وطردوا منه الموظفين وأغلقوه احتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية بالتزامن مع الارتفاع الكبير للأسعار.

و ذكرت المواقع أن الأهالي طالبوا بتأمين فرص عمل لأبناء المنطقة، مهددين بإغلاق كافة الدوائر التابعة لما يُسمى "الإدارة الذاتية".

وأضافت أنّ دورية تابعة لـ”قسد” حضرت إلى المكان لكّن الأهالي سرعان ما قاموا بطردها.

الجدير بالذكر، أنّ المناطق التي تسيطر عليها “قسد” تعاني من أزمات اقتصادية متوالية و صعبة، خصوصاً مع الارتفاع الهائل بالأسعار.