ضحايا مدنيون جراء موجة جديدة من القصف الصاروخي على مدينة عفرين شمال حلب

قضت طفلة وأصيب عدد من المدنيين بجروح متفاوتة الخطورة، جراء قصف صاروخي استهدف صباح اليوم الأحد، مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة التابعة لتركيا بريف حلب الشمالي.

وقالت مصادر محلية من عفرين، بأن أكثر من /10/ صواريخ سقطت بشكل متتالٍ في وقت مبكر من صباح اليوم، ضمن عدد من الأحياء السكنية الواقعة وسط المدينة، مبيناً أن الصواريخ بالمجمل انفجرت بين الأبنية السكنية بشكل مباشر.

وأسفر القصف الصاروخي عن وفاة طفلة، وإصابة عدد من المدنيين، بينهم والدة الطفلة، كما تسبب بأضرار مادية كبيرة لحقت بممتلكات المدنيين من منازل وسيارات، فيما تم نقل المصابين إلى المشفى لتلقي العلاج، حيث بينت المصادر أن معظمهم أصبحوا في حالة صحية مستقرة.

وأشارت مصادر في ريف حلب الشمالي، بأن المجموعات المسلحة التابعة لتركيا، ردت على القصف الصاروخي عبر تنفيذها عمليات قصف استهدفت القرى التي تتمركز فيها الوحدات الكردية على الأطراف الجنوبية والشرقية من منطقة عفرين، حيث تم استهداف قرى مرعناز ودير جمال والمياسة وبرج القاص بالقذائف الصاروخية، دون ورود معلومات مؤكدة حول نتائج ذلك القصف.

 



أثر