«جبهة التحرير الوطني» أول الفائزين في انتخابات الجزائر التشريعية

أعلنت سلطة الانتخابات الجزائرية، أمس الثلاثاء، فوز «حزب جبهة التحرير الوطني» بـ 105 مقاعد في البرلمان من أصل 407 مقاعد، في الانتخابات التشريعية.

وفازت القوائم المستقلة بـ 78 مقعداً، فيما أتى حزب «حركة مجتمع السلم» الإسلامي في المركز الثالث بـ 64 مقعداً، و«جبهة المستقبل» بـ 48 مقعداً، فيما فازت «حركة البناء الوطني» بـ40 مقعداً.

وقال محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية للانتخابات، إن نتائج الانتخابات أفصحت عن مشهد سياسي جديد، ما يعطي «بوادر لبرلمان من الشباب والمثقفين».

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية التي شهدتها الجزائر السبت 23.03 في المئة في رقم هو الأدنى تاريخياً، بحسب الأرقام الرسمية غير النهائية التي أعلنتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.


ومن أصل 24 مليون شخص يحق لهم الاقتراع، أشارت السلطة الى أن 5.6 ملايين شخص أدلوا بأصواتهم، علماً بأن أكثر من مليون من هذه الأصوات اعتبرت لاغية. وخلال استفتاء تشرين الثاني بلغت نسبة الامتناع عن المشاركة 70 في المئة.