انفلات أمني في مناطق الشمال واشتعال الاشتباكات بين مرتزقة “أردوغان” في عفرين

أفادت مصادر إعلامية، أن اشتباكات بالأسلحة اندلعت، يوم أمس بين مجموعات إرهابية تابعة للنظام التركي في ريف عفرين شمالي حلب.


وفي التفاصيل، تبين أن الخلاف نشب بين مجموعات ما يسمى “أحرار الشرقية”، و”الفرقة التاسعة” تطور إلى اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة في ناحية راجو في ريف عفرين الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.


ويأتي ذلك، في إطار الانفلات الأمني في مناطق سيطرة الاحتلال التركي وتزايد نفوذ المجموعات الإرهابية التابعة له.

وتم حسب مصادر محلية، في 7 من تموز الجاري، رصد اشتباكات عنيفة بين لواء شمر التابع لـ”فرقة الحمزة” من جهة و”الجبهة الشامية” و”حركة أحرار الشام” من جهة أُخرى في منطقة السكرية قرب مدينة الباب، على خلفية نزاع حول فتح معابر غير شرعية للتهريب.