الجزيرة السورية بمعرض كاريكاتير

الجزيرة السورية بمعرض كاريكاتير

باللوحات الفنية الكاريكاتورية البسيطة والهادفة التي واكبت كل ما يعانيه سكان الجزيرة السورية من ظروف الحرب والحصار والاحتلال وسرقة النفط والقمح وانقطاع المياه والكهرباء أقام الفنان الشاب عبدالله عكلة العبيد معرضه الأول في المركز الثقافي العربي في مدينة الحسكة.


وضم المعرض الفني رسومات كاريكاتير منوعة في أول معرض متخصص يشارك به، والذي يقام في إطار فعالية ثقافية تقيمها مديرية الثقافة وفرع اتحاد الكتاب العرب وجمعية صفصاف الخابور الثقافية.
عبر العبيد عن الكثير من القضايا السياسية والاقتصادية والمعيشية، إضافة إلى جرائم الاحتلال الأمريكي وأعوانه والاحتلال التركي ومرتزقته بحق أهالي الجزيرة السورية وكذب المزاعم الغربية وتزييف الحقائق تجاه الحرب الإرهابية على سوريا.


اللوحات الكاريكاتورية التي حاكت مشاكل ومعاناة السكان والتي كان ينشرها الفنان العبيد عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاقت إحسان وتفاعل الكثير من رواد هذه المواقع والتي تحولت إلى معرض فني.

وتركزت الرسومات حول سرقة النفط والغاز من قبل المحتل الأمريكي ودعمه للإرهاب الدولي، إلى جريمة قطع مياه الشرب عن مليون مدني من قبل المحتل التركي، إلى انقطاع الكهرباء والخبز وغياب الرقابة التموينية.


وقال إبراهيم عواد خلف رئيس فرع اتحاد الكتاب العرب في محافظة الحسكة بإن ” معرض للفنان الشاب عبدالله العبيد الأول لرسومات الكاريكاتورية أثبت أنه أبن الواقع واستطاع إيصال رسالة مما تعانيه محافظة الحسكة بشكل خاص وسوريا بشكل عام من مشاكل وهموم نتيجة ظروف الحرب المستمرة منذ عقد كامل”.

وبين خلف أن “المعرض الفني والرسومات قدمت رسائل سياسية واضحة للعالم، تتعلق بالحصار المفروض على البلاد تحت مسمى قانون “قيصر الأمريكي” الجائر، ومعركة المياه واستخدمها كسلاح للتعطيش مليون مدني واستخدام القمح والنفط كأسلحة تجويع ضد الشعب السوري من قبل المحتل الأمريكي و أذنابه”.


بدوره الفنان عبدالله العبيد قال إن المعرض له طابع فني وسياسي ووطني يتصل بقضايا وطنية وثوابت سورية وما تواجهه من حروب إرهابية متعددة المصادر والجهات.


وأن رؤيته الفنية عبر الرسومات جسدت في إطار فني مباشر جمع بين الفن والفكر والموقف حيث سلطت رسوماته الضوء على جرائم الإرهاب والمحتلين وبالوقت ذاته التفاؤل باندحاره لتبقى سوريا ثابتة منتصرة رغم كل التحديات”.


مبيناً بأنه “توجه إلى الرسم الكاريكاتوري لأنه هو الفن الأكثر قدرة على تجسيد معاناة الناس والشعب وحتى الحالات النفسية، نحن نعيش في منطقة مورس عليها أكبر إرهاب دولي وداخلي”.

وقال: “حاولت أن أسلط بعض الضوء على بعض المشاكل من المياه والكهرباء مع وجود الاحتلال الأمريكي الذي يطمع بكل خيرات السورية فيقوم بسرقة النفط والغاز والقمح والثروات الباطنية”.

يشار أن الفنان عبدالله عكله العبيد مواليد 1988م ،خريج معهد إعداد المدرسين بالحسكة اختصاص رسم عام 2008م، اهتم بفن الرسم منذ المرحلة الابتدائية، وأثناء دراسته في المعهد رسم أول صورة كاريكاتيرية ،فوجده موضوع ممتع وشيق، ويعمل على تطوير أسلوبه وأدواته، وأن تكون رسوماته واضحة دون اللجوء للكتابة داخل اللوحة.

 


الخبر