غذاء طبيعي يضبط الوزن

كشفت دراسة عملية حديثة عن العديد من الفوائد الصحية لتناول الحبوب الكاملة، وتأثيرها على الوزن الزائد وضغط الدم ومستوى السكر في الدم.

ووفق الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة “تافتس” الأمريكية، فإن تناول الحبوب الكاملة والأغذية المصنوعة منها قد يحمي من الإصابة بأمراض القلب.

كذلك توصلت الدراسة إلى أن أكل وجبات تحتوي على الحبوب الكاملة، يحسّن من مستوى ضغط الدم والسكر، ويقلّص دهون البطن.

وبحسب الدراسة التي نشرت نتائجها في “مجلة التغذية” الأمريكية، فإن الباحثين فحصوا تأثير تناول الحبوب الكاملة والمكررة بمرور الوقت على 5 عوامل خطيرة لأمراض القلب، وهي: حجم الخصر وضغط الدم والسكر في الدم، والدهون الثلاثية والكوليسترول المفيد.

وامتدت الدراسة على مدار 18 عاماً، وشملت 3100 شخص، كانوا في الخمسينيات من أعمارهم، عندما بدأت مرحلة تجميع البيانات.

وتعليقاً على النتائج التي توصل إليها العلماء، قال نيكولا ماكيون، المؤلف الرئيسي للدارسة والأخصائي في فريق علم أوبئة الأغذية في وزارة الزراعة الأمريكية: “تشير النتائج التي توصلنا إليها، إلى أن تناول الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة كجزء من نظام غذائي صحي، يوفر فوائد صحية تتجاوز مجرد مساعدتنا على فقدان الوزن أو الحفاظ عليه مع تقدمنا في العمر”.

وأضاف: “تشير البيانات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الحبوب الكاملة يكونون أكثر قدرة على الحفاظ على وزنهم ونسبة السكر في الدم وضغط الدم بمرور الوقت، وقد تساعد إدارة عوامل الخطر هذه مع تقدمنا في العمر، في الحماية من أمراض القلب”.

وأرجع الباحثون الفوائد العظيمة للحبوب الكاملة إلى غناها بالألياف، التي تجعل من يتناولها يشعر بالشبع، إلى جانب مساهمة الماغنيسيوم والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة في خفض ضغط الدم.

ووفقاً للإرشادات الغذائية، فإن الكمية الموصى بها من الحبوب الكاملة هي 3 حصص يوميا، أي شريحة واحدة من خبز الحبوب الكاملة، ونصف كوب من رقائق الشوفان الملفوفة، أو نصف كوب من الأرز البني، في الوجبة الواحدة.