بصفة "فاعل خير " أسعف صديقه بعد أن تسبب بوفاته

أُسعف شاب إلى مشفى الرشيد بدمشق من قبل شخص يدعى (نضال . ج)،وعند وصول المصاب إلى المشفى تبين أنه قد فارق الحياة

وبعد وصول الشرطة ادعى المسعف أنه لايعرف الشاب وأنه أسعفه بعد أن صدمته سيارة على طريق المطار مقابل جسر الباسل ولاذت بالفرار .

من خلال البحث والتحري من قبل قسم شرطة الشاغور وبالتوسع بالتحقيق تبين أن الجثة عائدة لشاب يدعى (حمزة . ح) حيث تم إخبار ذويه وحضروا إلى المشفى وتعرفوا على الجثة

وبسؤال ذوي المتوفي عن أصدقائه وسبب وجوده على طريق المطار أعلموا القسم أن لديه صديق يدعى (نضال - ج) ومنزله قريب من مكان الحادث

وبناءً عليه وبالتدقيق تبين أن المسعف نفسه صديق المتوفي ،تم إحضاره إلى مركز القسم كونه قام بتضليل العدالة وإنكار معرفته بالمتوفي وبتفتيش هاتفه النقال وجد صور للمتوفي معه وأرقام هواتفه ورسائل فيما بينهما

وبالتحقيق مع المقبوض عليه اعترف أنه على معرفة بالمغدور منذ أكثر ثمانية أشهر وتربطهم علاقة صداقة ،وأنه يوم الحادثة اتفقا على موعد بالساعة السابعة والنصف مساءً على طريق المطار بالقرب من جسر الباسل وأثناء حضوره على متن دراجة نارية ولحظة اقترابه من المغدور قام بصدمه وأسعفه إلى مشفى الرشيد بدمشق وأنكر معرفته به وأخبرهم أنه فاعل خير شاهد الحادث وأسعف المتوفي.
تم مصادرة الدراجة النارية والتحقيقات مازالت مستمرة معه وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص أصولاً .