الموساد يسخر من ايران وسامسونغ ستعتذر

الجمل- غياث سحلول:   حسب صحيفة اليني شفق التركية ان مايزعج ايران حاليا ليس فقط ما يطلق من تهديدات بضرب ايران في الربيع المقبل انما هو اعلان لمنتج كمبيوتر يعرض على الشاشة الاسرائيلية من ماركة سمسونغ حيث يدخل في ساعد المرأة الايرانية اربعة من رجال الموساد الاسرائيلي وهم يقومون بالبحث عن مناطق المفاعلات النووية الايرانيةومن ثم يقوم احدهم بتفجيره . ومنذ ظهور هذا الاعلان قامت ايران بالتنديد بهذا الاعلان عبر اتصالها مع شركة سامسونغ في كوريا الجنوبية وهي تحضر الان لشيء مقابل ذلك .

ومن المحتمل ان تقوم شركة سامسونغ بالاعتذار من ايران ولكن على ما يبدو ان هذا الاعتذار غير كاف حيث يتم التداول في المجلس الايراني الذي يتجه الى حظر التعامل مع الشركة ومنع الستيراد موادها مما يؤدي الى خسارة كبيرة لهذه الشركة بفقدانها السوق الايرانية  ، اما من الناحية الاخرى فقد اصدر مكتب العلاقات العامة في اشركة بايران بيانا اوضح فيه انه لايوجد لهم علاقة بهذا الاعلان وان من قام به شركة اسرائيلية اسمها HOT .

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.