أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

02-03-2021

هاجم محمد حسان عوض مستشار وزير الأوقاف في سوريا الليبرالية الحديثة، متهما إياها بأنها تسعى لتفكيك الأسرة.

وقال عوض في تصريح لبرنامج "المختار" الذي يبث عبر إذاعة "المدينة أف أم" وتلفزيون الخبر، أن "الليبرالية الحديثة تسعى لخلق صور جديدة في المجتمعات كالزواج المثلي وزواج التجربة، وحرية اختيار الدين بعد سن ال18 وتأجير الارحام".

19-02-2021

يشيع بين المسلمين خرافات شتى عن الجن، منها أن الجن قد يتجسد في صورة إنسان مرئي. وقد يتلبَّس إنسانًا، ويسيطر على جسمه، ويتكلم بدلًا عنه. وقد يمنع الجن الرجل أن يجامع زوجته. وقد يتزوج الجن من امرأة!

 وأسباب ذلك إما لأن الجن أراد إيذاء إنسان ابتداءً بلا سبب، أو لأن الإنسان سبق وقد آذى الجن، فينتقم الجن ويؤذي الإنسان، أو لأن الجن مسخَّر من ساحر وجَّهه لإيذاء إنسان!

14-02-2021

لا بد في البداية من الاشتباك مع إشكالية مصطلح «العلمانية» من الناحية اللغوية المحضة باللغة العربية، لأسباب تتعلق بآلية دخوله إلى اللغة العربية بترجمته عن المصطلح اللاتيني «Secularis» والذي نُحت عنه المصطلح الإنجليزي «Secularism»، وهو ما يترجم شائعاً إلى اللغة العربية بالعَلمانية، بفتح العين.

09-02-2021

أصدرت وزارة الأوقاف السورية فتوى حول ما يسمى بـ “زواج التجربة”، مؤكدةً أن هذا الزواج محظور وباطل ومُحرَّم ولا يصح أن يُسمّى زواجاً.

05-02-2021

هل تتوافق الإسلامويّة مع المواطنة والعيش المشترك؟

31-01-2021

طرحت وفاة النبيّ إشكاليّة حول من سيخلفه، وهل ما إذا كان أحد الأطراف يتمتّع بالأحقيّة اللاّزمة التي تمكّنه من التّميّز عن الآخرين، وبموجبها يتسلّم الخلافة.

28-01-2021

المقدّمة

أُثيرَ النقاش قديما وحديثا في السياق الإسلامي حول مسألة حرية المعتقد، وإن بتسميات مختلفة، من قبيل: أحكام أهل الذمّة، أو أحكام دار السلم ودار الحرب، لكنّ المضمون واحد، وهو تحديد الموقف بين التأييد والمعارضة تجاه تمكين الإنسان من اختيار معتقد ديني بكامل إرادته، وكما يقول الأصوليون: "العبرة للمقاصد والمعاني، لا للحروف والمباني".

24-01-2021

وجه أمين عام مجلس كنائس الشرق الأوسط “د. ميشال عبس” رسالة جمعت تواقيع عدد من رؤساء كنائس الشرق الأوسط إلى الرئيس الأميركي جو بايدن.

 وجدد “عبس” عبر الرسالة نداءه لإلغاء العقوبات الاقتصاديّة المفروضة على الشعب السوري، والتي تُمعن في انتهاك حقّه بالعيش بكرامة وتنذر بكارثة إنسانيّة غير مسبوقة في المنطقة.