صنعاء تُرحّب بالمَسعى العُماني: فك الحصار ليس «مكرمة من أحد»

رحّب «المجلس السياسي الأعلى» في اليمن، «بكل الجهود الصادقة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني من خلال رفع الحصار وفتح المطارات والموانئ دون قيود»، وقال إنه يتعاطى بإيجابية مع مختلف الأفكار والرسائل «بما لا يمسُّ بالسيادة ولا ينتزع حقاً مشروعاً لأبناء الشعب اليمني».

وفي هذا السياق، أشاد «المجلس الأعلى» بجهود سلطنة عمان ووفد المكتب السلطاني، الذي يبحث في صنعاء عدداً من القضايا ذات الصلة بالملف الإنساني، وفق ما أوردت قناة «المسيرة».

وشدد «المجلس الأعلى» على أن فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة «استحقاق إنساني بسيط، لا يُعدُّ مكرمُة من أحد، وإنما هو مكسب من مكاسب الصمود للشعب اليمني وبطولات رجال الجيش واللجان الشعبية».
وجدد «المجلس الأعلى» التأكيد على «ثلاثة مبادئ أساسية لا يُمكن الحياد عنها في أي نقاشات قادمة، تتمثل في رفع الحصار ووقف العدوان جواً وبراً وبحراً وإنهاء الاحتلال وخروج القوات الأجنبية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لليمن».