علماء آثار روس في رحلة استكشافية لمدينة الرصافة

19-11-2021

علماء آثار روس في رحلة استكشافية لمدينة الرصافة

قامت مجموعة من علماء الآثار الروس بقيادة ناتاليا سولوفيفا، وفي إطار مشروع أكاديمية العلوم الروسية للحفاظ على المعابد المسيحية القديمة، بزيارة مدينة الرصافة بشرق سوريا.
وتمت هذه الزيارة بمساعدة القوات الروسية الموجودة في سوريا، وبواسطة إحدى مروحياتها.
وذكرت سولوفيفا، أن هذه الزيارة هي لحظة تاريخية بالنسبة لها، لأن أطلال هذه المدينة التاريخية لطالما جذبت كسراب جميل، العلماء من جميع أنحاء العالم، لكن البعثة الروسية كانت أول رحلة استكشافية منذ 11 عاما تصل إلى هنا.
ونوهت بأنه تم تحرير المنطقة من الإرهابيين في عام 2017. وفي إطار تحضير الزيارة، قام خبراء الألغام الروس بفحص المنطقة بدقة، وطلبوا من الزوار عدم الاقتراب من الأنقاض.
ومن باب الحذر والحيطة تم من بعيد، النظر إلى أنقاض معبد تتراكونش المسيحي الفريد من نوعه، وفقط سمح للعلماء بالاقتراب من مبنى من الحجر الجيري الشبيه بالرخام والمسمى “باسيليكا ب”.
وفي مجال تعليقها قالت السيدة سولوفيفا: “حتى في الوقت الراهن، وعلى الرغم من أن هذا الحجر طري وخاضع لتأثير الوقت، يمكننا أن نتخيل حتى من هذه الأروقة المحفوظة، حيث نرى منحوتات جيدة ورسوما مفصلة، كم كانت هذه الكاتدرائية، مهيبة عندما كانت موجودة.
حتى بعد 1500 عام لا تزال قلعة الرصافة مذهلة من حيث الحجم. تحت حكم الإمبراطور البيزنطي جستنيان، كانت المدينة محاطة بجدار يبلغ ارتفاعه 12 مترا، وتم بناء أبراج مراقبة قوية كل 30 مترا. كانت الرصافة تعتبر أحد مراكز النفوذ في الشرق الأوسط”.

 


المصدر: RT

إضافة تعليق جديد

لا يسمح باستخدام الأحرف الانكليزية في اسم المستخدم. استخدم اسم مستخدم بالعربية

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.

نص عادي

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • يتم تحويل عناوين الإنترنت إلى روابط تلقائيا