نحو 5 آلاف طن من العنب العصيري تستلمها شركة “الميماس” من المزارعين

بلغت الكميات المستلمة في شركة حمص لتصنيع العنب (الميماس) 4800 طن من العنب العصيري، وفق عقود توريد من الجمعيات الفلاحية والمزارعين، في محافظة حمص منذ بداية الشهر الحالي.

و بينت مديرة شركة حمص لتصنيع العنب المهندسة منال أسد أنه “بلغت الكميات المستلمة وفق عقود توريد من الجمعيات الفلاحية و المزارعين 4800 طن عنب عصيري، لغاية يوم السبت”.

و أوضحت المهندسة أسد أن “الخطة النظرية للشركة إستلام 8 آلاف طن، و من المتوقع أن يتم إستلام أكثر من 5 آلاف طن على أرض الواقع لهذا الموسم، بسعر 250 ليرة سورية للكغ من العنب العصيري”.

و أشارت المهندسة أسد إلى أن “عمليات الاستلام، مقسمة على ورديتين من السابعة صباحاً وحتى العاشرة مساءً و بوتيرة متسارعة، مع حرص كوادر الشركة على إنهاء عمليات الإستلام بأسرع وقت ممكن”.
 
و أضافت أسد : “تم الإستلام من الجمعيات و المزارعين من قرى و بلدات المشرفة وبادو و زيدل و فيروزة وأبو دالي، و تبعها قرى الفحيلة والروضة و الجميلية، وقرى أخرى”.
و تابعت المهندسة “كما كان إقبال المزارعين على تسليم محصولهم جيداً، نظراً للسعر المناسب، وتيسير عمليات استلام المحصول، إضافة إلى ضمان الشركة لحقوق الفلاحين”.
و أوضحت المهندسة أسد أن “حلاوة العنب المستلم مرتفعة، و تم التأكد منها في مخبر الشركة”، مشيرة إلى أن “عمليات تقطير العنب للحصول على الصوما مستمرة على مدار 24 ساعة، و برج التقطير يعمل بطاقته القصوى”.

و بينت مديرة شركة حمص لتصنيع العنب أنه “تبلغ الطاقة الإنتاجية اليومية للشركة من كافة المنتجات خمسة أطنان، وفي حال زيادة الطلب يتم العمل بنظام الورديتين، و تخضع المنتجات لمراقبة مخبرية دقيقة”.

 
يذكر أن تقديرات إنتاج العنب وفق مديرية زراعة حمص، تبلغ 71731 طنا خلال الموسم الحالي، من إجمالي المساحة المزروعة البالغة 190073 دونما، من عنب العرائش و العنب العصيري.


و يتركز معظم إنتاج المحافظة من العنب في ريفها الشرقي، وبشكل خاص قرى وبلدات زيدل و فيروزة و الجابرية و سكرة و المهاجرين ويزرع إما عن طريق العرائش أي مشجر أو زراعة الجفن (الأرضي) وأبرز أنواعه البلدي والحلواني.

 

 


 الخبر