مقتل مسلح من “قسد” وإصابة آخرين في عمليتين متزامنتين في ريف الحسكة الجنوبي

قُتل مسلح وأصيب آخرون من ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي في عمليتين منفصلتين ضد نقاط انتشارهم ومحاور تحرك آلياتهم في ريف الحسكة الجنوبي، وذلك في تصاعد متواصل لوتيرة الهجمات التي تستهدف الميليشيا ضمن مناطق انتشارها في شرق الفرات السوري.

وأفادت وكالة “سانا” السورية بمقتل أحد مسلحي “قسد” برصاص مجهولين في سوق الماشية في بلدة مركدة في ريف الحسكة الجنوبي، وذلك بالتزامن مع انفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة للميليشيا أثناء مرورها قرب قرية الدشيشة الشرقية في المنطقة ذاتها ما أدى إلى وقوع إصابات بين المسلحين الذين يستقلونها.

ويوم السبت الفائت، قتل وأصيب عدد من مسلحي ميليشيا “قسد” بانفجار دراجة نارية في قرية هيمو غرب مدينة القامشلي في ريف الحسكة وذلك بعد ساعات من مقتل أحد مسلحي الميليشيا على الأطراف الغربية لمدينة الرقة.

ويأتي ذلك وسط حالة من السخط الشعبي بسبب انتهاكات “قسد” تجاه المدنيين، حيث اختطفت يوم أمس عدد من الشبان في ريفي دير الزور والرقة، بالتوازي مع قيامها بالاستيلاء على منازل عدد من المدنيين في ريف الحسكة وطردهم منها.