القوات المسلحة اليمنية تستهدف مطار “أبها” في السعودية بعد ساعات من الهجوم الأول

القوات المسلحة اليمنية تستهدف مطار “أبها” في السعودية بعد ساعات من الهجوم الأول

نفذت القوات المسلحة اليمنية، أمس الأحد، هجوماً ثانياً على مطار أبها الدولي، جنوبي السعودية.

ووفقاً لقناة “المسيرة” اليمنية، فإن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، قال: إن “سلاح الجو المسير شنّ هجوماً جديداً على هدف حساس داخل مطار أبها الدولي بطائرة نوع صماد 3”.

وأضاف سريع: “الإصابة داخل مطار أبها الدولي كانت دقيقة، وتأتي في إطار الرد على التصعيد الجوي للعدوان السعودي والحصار المتواصل على شعبنا”.

الهجوم المذكور جاء بعد ساعات، من استهداف مطارات أبها وجازان وقاعدة خميس مشيط في السعودية بـ 3 طائرات مسيرة أصابت أهدافها بدقة، حيث أوضح سريع أن العملية استهدفت مرابض الطائرات الحربية في القاعدة.

وكانت، مقاتلات التحالف السعودي، شنت أمس، 18 غارة جوية منها 14 غارة على مديرية مدغل في مأرب شمال شرق صنعاء و4 غارات على منطقة الخنجر في الجوف شرقاً.

يشار إلى أن اليمن يعيش أوضاعاً سيئة، إذ أن “التحالف العربي” الذي تنضوي في صفوفه عدد من البلدان العربية وتقوده السـعودية، يشن منذ شهر آذار عام 2015 الفائت، غارات على مناطق متفرقة في اليمن، بذريعة محاربة “الحوثيين”، الأمر الذي أودى بحياة آلاف اليمنيين جلهم من الأطفال والنساء وسط انتشار مرض الكوليرا والأمراض المعدية والمجاعة نتيجة الحصار الخانق الذي تفرضه السعودية.