عناصر من ميليشيا “قسد” يهرّبون نساء “داعش” من مخيم الهول مقابل آلاف الدولارات

عناصر من ميليشيا “قسد” يهرّبون نساء “داعش” من مخيم الهول مقابل آلاف الدولارات

في ظل الأوضاع المأساوية التي يشهدها مخيم “الهول” الذي أنشأته ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي في ريف الحسكة، يعمد بعض عناصر “قوى الأمن الداخلي” التابعة لـ”قسد” إلى تهريب نساء من عوائل تنظيم “داعش” مقابل مبلغ مادي.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن بعض عناصر “قوى الأمن الداخلي” يهربون نساء عوائل التنظيم من قسمهم الخاص داخل مخيم الهول في ريف الحسكة إلى الأقسام المخصصة للسوريين والعراقيين بمبلغ يقدر بنحو 4 آلاف دولار أمريكي، فيما وصل عدد النسوة اللواتي تم تهريبهن داخل المخيم إلى نحو 110.

وفي السياق ذاته، تم الأسبوع الفائت الكشف عن وجود رجل وامرأة من جنسية غير سورية، يتسلمان أموالاً من جهة خارجية ويقومون بتسليمها إلى شخص آخر لشراء كواتم صوت ومسدسات وإدخالها إلى مخيم الهول.

وسبق أن تم الكشف عن العديد من الأدلة التي تُثبت وجود تعاون بين عناصر من ميليشيا “قسد” وعوائل تنظيم “داعش” الذين تجمعهم “قسد” بأوامر من الاحتلال الأمريكي في هذه المخيمات.

يشار إلى أن المخيمات التي أنشأتها ميليشيا “قسد” شمالي الحسكة بإشراف من الاحتلال الأمريكي تشهد أوضاع إنسانية وأمنية مأساوية، إلى جانب الانتهاكات التي تمارسها العناصر التابعة لميليشيا “قسد” بحق المدنيين القاطنين في تلك المخيمات.