إصابة مدنيين إثر انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي

إصابة مدنيين إثر انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي

انفجرت ظهر اليوم الثلاثاء، سيارة مفخخة بعبوات ناسفة في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي في ريف حلب الشرقي.
وأفادت مصادر أهلية بأن الانفجار وقع تماماً عند مفرق “قباسين” وسط مدينة الباب، في منطقة تضم تجمعاً سكانياً وتجارياً كبيراً.
وأوضحت المصادر بأن انفجار السيارة أدى إلى مقتل اثنين من المسلحين ووقوع عدد من الإصابات بين المدنيين، الذين استمر وصولهم تباعاً إلى مشفى مدينة الباب لتلقي العلاج، كما تسبب بوقوع أضرار مادية كبيرة لحقت ببعض المنازل والمحال التجارية المجاورة.

فيما عادت وذكرت مصادر محلية من مدينة الباب لوكالة “سانا” أن “سيارة مفخخة انفجرت قبل ظهر اليوم في مدينة الباب قرب مفرق قباسين على أطراف المدينة ما تسبب بمقتل 5 إرهابيين بينهم قيادي في المجموعات الإرهابية وإصابة نحو 18 شخصاً بينهم مدنيون ووقوع أضرار كبيرة في السيارات والأبنية المجاورة”.

وإبان وقوع الانفجار سارعت المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي، إلى فرض طوق أمني حول المنطقة التي شهدها التفجير، ومنعت حركة المرور من المنطقة، قبل أن تبادر إلى تنفيذ حملة تفتيش وتدقيق أمني واسعة في الأحياء المجاورة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تنفيذ العملية، فيما تشير الترجيحات إلى مسؤولية الخلايا النائمة التابعة لتنظيم “داعش” عن التنفيذ، وخاصة في ظل النشاط الكبير لتلك الخلايا خلال الفترة الماضية على صعيد تنفيذ تفجيرات مماثلة وخاصة في منطقة الباب.

ويعاني قاطنو المناطق الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي، من التردي الكبير على صعيد الواقع الأمني في مناطقهم، في ظل التفجيرات المتلاحقة التي أصبحت تقع بشكل شبه يومي مودية بحياة العشرات من المدنيين، وخاصة في منطقتي عفرين والباب في ريف حلب.

 

 


زاهر طحان