مقتل 17 مسلحاً من "قسد" وجندي تركي خلال اشتباكات في عفرين

قُتل 17 مسلحاً من ميليشيا "قسد" وجندي تركي في منطقة عفرين، إثر اشتباكات دارت بين الطرفين، وفقاً ما أعلنته وزارة الدفاع التركية. 

وقالت الوزارة في بيان لها «إن دماء الجندي الخبير في سلاح المشاة الرقيب “محمد آلتون” الذي قتل في منطقة غصن الزيتون لم تترك».

وبدأت العملية ليل أمس الخميس، بتسلل لمسلحي ميليشيا "قسد"، على قاعدة باصوفان في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، بحسب وزارة الدفاع، التي أضافت أن العملية أدت إلى مقتل 17 مسلحاً من "قسد" وجندي تركي خبير في سلاح المشاة.

وسائل إعلام معارضة كشفت «أن مسلحين من ميليشيا قسد نفذوا عملية تسلل على محور باصوفان ووصلوا إلى محيط القاعدة التركية في المنطقة». مضيفةً وعند اكتشاف تسلل "قسد" إلى المنطقة اشتبكت وحدات من الجيش التركي والحرس المسؤول عن حراسة القاعدة معهم، ما أسفر عن مقتل ضابط تركي وإصابة جنود آخرين من حرس القاعدة.

وقصفت القواعد التركية المتمركزة في المنطقة بشكل متواصل ومكثف طيلة الليلة الماضية وحتى صباح اليوم، مواقع ونقاط ميليشيا قسد في عموم ريف حلب الشمالي رداً على عملية التسلل.

وتنفذ ميليشيا "قسد" بين الحين والآخر عمليات تسلل على خطوط التماس في منطقة غصن الزيتون، حيث تحدث اشتباكات بين الطرفين تؤدي إلى سقوط العديد من القتلى