العثور على رئيس المجلس السوري التابع لقسد مقتولا مع ابنه شرق سوريا

شهد مخيم الهول أمس الخميس 8 كانون الثاني/يناير، واحدة من عمليات اغتيالات متكررة، طالت هذه المرة أبا أحمد الشمري وابنه أحمد، في القسم الرابع من المخيم الواقع شرق الحسكة.

وبحسب شبكة أخبار محلية، فقد وُجِدَ الشمري الذي يشغل منصب رئيس المجلس السوري التابع لقوات سوريا الديمقراطية قسد مقتولا مع ابنه امس على أيدي مجهولين، ضمن سلسلة اغتيالات يشهدها المخيم منذ أيام.

وفي سياق متصل، قتل اليوم ثلاثة عناصر يتبعون لقوات سوريا الديمقراطية بهجوم مسلح نفذه مجهولون، أثناء عبورهم على دراجة نارية على طريق أبيض غربي الحسكة.

ونفذت تلك القوات عصر اليوم حملة مداهمة واعتقالات في القسم الرابع و الثالث من مخيم الهول، وذلك بعد كثرة عمليات الاغتيال التي يشهدها المخيم.

الجدير بالذكر أن المخيم شهد منذ بداية العام الحالي حتى اليوم أكثر من 14 حادثة اغتيال ينفذها مجهولون، يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم الدولة داعش بحق أشخاص من داخل المخيم، تربطهم صلات مع قوات سوريا الديمقراطية، ومن ضمنهم مايزيد عن 8 أشخاص عراقيي الجنسية.



وكالات