تعزيزات عسكرية كبيرة للقواعد الأمريكية في دير الزور و الحسكة

تعزيزات عسكرية كبيرة للقواعد الأمريكية في دير الزور و الحسكة

كشفت مصادر خاصة أن قوات “التحالف الدولي” أرسلت قافلة تضم نحو (50) شاحنة محملة بالاسلحة والمعدات اللوجستية إلى قواعده العسكرية بمحافظة الحسكة عبر معبر الوليد “غير الشرعي” الحدودي مع العراق.

وفي السياق ذاته نقلت وكالة “سانا” الرسمية بأن قوات الاحتلال الأمريكي أرسلت تعزيزات عسكرية ولوجستية إضافية إلى قواعدها في ريف دير الزور.

ونقلت الوكالة عن مصادر أهلية، أن رتلاً ضم نحو 30 آلية بينها شاحنات محملة بالأسلحة الثقيلة من مدافع ودبابات وشاحنات مغلقة تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي، اتجه من الحسكة إلى ريف دير الزور، وذلك لتعزيز قواعده هناك.

وأشارت المصادر إلى أن الرتل سلك طريق الخرافي الواصل بين دير الزور والحسكة رافقه تحليق مكثف للطيران المروحي التابع للقوات الأمريكية.

وفي الخامس من الشهر الجاري أقدمت قوات الاحتلال الأمريكي على نشر صواريخ متوسطة المدى في منطقة شرق الفرات، ونقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصادر معارضة أن تلك المعلومات جاءت بالاستناد لصور نشرت مؤخراً، تظهر آليات عسكرية تحمل صواريخ متوسطة المدى في المنطقة المذكورة.

وأدخلت قوات الاحتلال الأمريكي خلال الأشهر القليلة الماضية آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتعزيز وجودها في شرق الفرات السوري.

وتسيطر القوات الأمريكية و”قسد” على معظم حقول النفط في محافظتي الحسكة ودير الزور، وتؤكد الدولة السورية أن الولايات المتحدة تعمل على تهريب النفط السوري وبيعه في الخارج لتحرم السوريين منه، في انتهاك فاضح للقانون الدولي.