بتغطية من “أباتشي” أمريكية.. “قسد” تنقل العشرات من مسلحي “داعش” المعتقلين في الحسكة إلى سجن آخر

نقلت قوات “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن و”قوات سوريا الديمقراطية-قسد ” عشرات المعتقلين من تنظيم “داعـش”، من سجن في مدينة الحسكة إلى سجن آخر في مدينة الشدادي جنوبي المحافظة.

وعلى مدار اليومين الماضيين تم نقل قرابة 100 معتقل من مسلحي “داعش” الموجودين في سجن “الثانوية الصناعية” في مدينة الحسكة إلى سجن “كامب البلغار” شرق مدينة الشدادي، وفقا لموقع “الخابور” المحلي.

ويتبع أغلب المعتقلين الذين تم نقلهم إلى الجنسية العراقية، فيما تهدف عملية النقل هذه إلى تقسيم المعتقلين لمنع أي عمليات استعصاء أو فوضى داخل السجون الخاضعة لقوات “قسد” والتي نتج عنها هروب عدد من المعتقلين من سجون “قسد”، بحسب “الخابور”.

وتمت عملية النقل بتغطية من طيران “التحالف الدولي”، حيث شهدت الحسكة تحليقاً مكثفاً لطيران “الأباتشي” الأمريكي خلال اليومين الماضيين.
وشهدت سجون “قسد” التي تضم مسلحين من “داعش” أكثر من 7 مرات حالات عصيان، كان آخرها في 30 تموز الفائت وتزامنت مع زيارة مسؤول أمريكي رفيع المستوى إلى السجن، مع قيام طائرات مسيرة لـ”التحالف الدولي” بقيادة واشنطن بالتحليق فوق المنطقة التي يقع فيها السجن بالتزامن مع استمرار العصيان.

وكان رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في المنطقة الشرقية اللواء نزار الخضر، اعتبر خلال تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية الأسبوع الفائت، أن قيام القوات الأمريكية بنقل معتقلي داعش المحتجزين في سجون قوات “قسد” في محافظة الحسكة، إلى باديتي دير الزور وتدمر يهدف إلى خلق الفوضى، وضرب القوات الروسية ومواقع الجيش السوري.