وزيرة اقتصاد سابقة :السياسات الاقتصادية في سوريا تؤدي إلى الخراب

قالت وزيرة الاقتصاد السابقة والباحثة الاقتصادية الدكتورة لمياء عاصي إنه ممكن أن تلجأ سوريا إلى تعويم العملة، وتصل الدول لهذه المرحلة عند اقترابها من الإفلاس.

وأكدت عاصي أن السياسات الاقتصادية في سوريا تؤدي إلى الخراب، ولست متفائلة بالوضع الاقتصادي إلا في حال حدث إجراءات أخرى.

ورأت وزيرة الاقتصاد السابقة أن المعالجة تأتي متأخرة لأي قضية اقتصادية أو نقدية، مثل أسعار الحوالات الخارجية وهي غير مشجعة، كونها تعرض المواطن للخسائر، وقدمنا نصائح لتعديل سعر الحوالات الخارجية فقط، ولكن لم تتم الاستجابة.

 لفتت إلى أن الفروقات بين سعر صرف السوق السوداء والسعر الرسمي كبير وهذا يساعد على المضاربة أكثر، وهذا ينعكس على اسعار السلع وعلى المواطنين.

واعتبرت عاصي أن مايحدث في سعر الصرف حاليا، ليس له سوى عنوان واحد فقط ألا وهو المضاربة..  موضحة أن سياسة تمويل المستوردات غير مفهومة..

التجار يتمولون من المركزي بسعر دولار رخيص، ويطرحون السلع بسعر دولار السوق السوداء والفارق تذهب للحيتان والمواطن لم يستفد شيء.

 



المدينة إف أم.