لا صحة لما نشرته صفحات وسائل التواصل الاجتماعي حول وفاة ‏الطالبة ربا عمار

لا صحة لما نشرته صفحات وسائل التواصل الاجتماعي حول وفاة ‏الطالبة ربا عمار

تناولت صفحات التواصل الاجتماعي خبر حول وفاة الطالبة ربا عمار من مدينة ‏الزبداني متأثرة بجراحها جراء تعرضها للدهس بالسيارة على اتستراد المزة. ‏

من خلال التدقيق تبين أن الخبر عار عن الصحة حيث تأكد ذلك من خلال التواصل ‏مع والد الفتاة  الذي أفاد أن ابنته توفيت في مشفى المجتهد بدمشق جراء تعرضها ‏لأزمة قلبية. ‏

وتهيب وزارة الداخلية بكافة صفحات وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع ‏الالكترونية عدم نشر أي أخبار دون التأكد من مصدرها وخاصة تلك التي تمس ‏المواطنين وحرياتهم الشخصية وسمعتهم.‏