الإفتاء المصرية تصدر فتوى بعد حادث الإعلامي عمرو أديب

19-02-2021

الإفتاء المصرية تصدر فتوى بعد حادث الإعلامي عمرو أديب

نشرت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فتوى تنهى عن الشماتة بابتلاءات الغير مثل الموت والحوادث، وذلك بعد ساعات من الحادث المروري الذي تعرض له الإعلامي المصري "عمرو أديب" في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، والذي شهدت مواقع التواصل الاجتماعي بعده تعبير البعض عن شماتتهم بعمرو أديب وما تعرض له.

دار الإفتاء قالت في فتواها إن "الشماتة بالمصائب والابتلاءات التي تقع للغير -ومنها الحوادث والموت- ليس خُلُقاً إنسانياً ولا دينياً، والشامت بالموت سيموت كما مات غيره"، وبعد الاستشهاد بآية قرآنية وحديث شريف أضافت الدار أن "الشماتة والتشفّي بالمُصاب الذي يصيب الإنسان أيًّا كان، مخالف للأخلاق النبوية الشريفة والفطرة الإنسانية السليمة، فعند المصائب يجب الاعتبار والاتعاظ لا الفرح والسرور".

ووقع الحادث بالقرب من مدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة، ونقل أديب إلى المستشفى حيث قضى ساعات عدة وخرج بعد أن تلقى العلاج اللازم دون أن تتضح حتى الآن تفاصيل حالته الصحية وموعد تعافيه وعودته إلى العمل.

إضافة تعليق جديد

لا يسمح باستخدام الأحرف الانكليزية في اسم المستخدم. استخدم اسم مستخدم بالعربية

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.

نص عادي

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • يتم تحويل عناوين الإنترنت إلى روابط تلقائيا