بعد افتتاح ممر إنساني في سراقب.. “النصرة” تمنع مدنيي إدلب من الخروج وتتوعدهم بالاعتقال

قامت الجهات المعنية في محافظة إدلب وبالتنسيق مع الجانب الروسي بافتتاح ممر سراقب – ترنبة بريف إدلب وذلك للسماح للمدنيين الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة المجموعات المسلحة باتجاه مناطق سيطرة الدولة السورية.

حيث وفرت هذه الجهات كامل التجهيزات اللازمة من فرق طبي مختص وسيارات خاصة لنقل المدنيين بالإضافة إلى تأمين مراكز لإقامة المدنيين داخل مناطق سيطرة الجيش السوري.
و منعت المجموعات المسلحة في ريف إدلب،  وعلى رأسها “هيئة تحرير الشام” الواجهة الحالية لتنظيم “النصرة” في المحافظة، خروج المدنيين وأقامت حواجز متنقلة على الطريق الذي يصل إلى ممر سراقب.

وبحسب مصادر أهلية من داخل إدلب، فقد هدد مسلحو “النصرة” المدنيين بالاعتقال في حال توجهوا باتجاه الممر وطلبوا من المدنيين عدم مغادرة مناطقهم.

وأنهت أمس محافظة إدلب بالتنسيق مع الجيش السوري والهلال الأحمر السوري تحضيراتها لفتح ممر ترنبة في منطقة سراقب بريف إدلب الشرقي لاستقبال الأهالي الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة التنظيمات المسلحة إلى بلداتهم وقراهم التي تمت استعادة السيطرة عليها من قبل الجيش السوري كما تم تجهيز مركزاً للإقامة المؤقتة للعائلات والأشخاص الراغبين بالعودة في حي السبيل بمدينة حماة.

 

 


باسل شرتوح