مخيم الهول.. عشرات القتلى من مطلع العام الحالي

كشفت "الإدارة الذاتية"، شمال شرقي سوريا، عن مقتل 31 شخصاً في مخيم الهول، منذ مطلع العام الحالي، حيث يقيم عشرات آلاف النازحين وعائلات مقاتلي تنظيم "داعش".

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول في الإدارة الكردية، قوله إنه "منذ بداية العام 2021، بلغت إحصائية القتلى 31 شخصاً، ستة منهم قتلوا بأداة حادة والبقية بطلقات من مسدسات".

وذكر المسؤول الكردي أن غالبية القتلى من العراقيين، مضيفاً: "نعتقد أن خلايا تنظيم داعش تقف وراء هذه الاغتيالات التي تحدث خصوصا في القسم الخاص بالعراقيين والسوريين".

وكان عامل في المجال الإنساني تحدث للوكالة في وقت سابق عن "توترات عشائرية" قد تكون خلف بعض الجرائم.

وشهد المخيم في الأشهر الأخيرة حوادث أمنية أخرى بينها محاولات فرار وهجمات ضد حراس أو عاملين إنسانيين. 

وحذرت لجنة تابعة لمجلس الأمن الدولي في تقرير الشهر الماضي من أن مخيمات النازحين ومرافق الاحتجاز، خصوصا في شمال شرق سوريا، تمثل "تهديداً كامناً".