مظاهرات شمال الرقة بعد تأسيس تركيا لـ”مجلس محلي” يضم شخصيات تشتهر بالفساد

خرجت مظاهرات في “سلوك” و “تل أبيض” الواقعتان بريف الرقة الشمالي، والمحلتان من قبل الجيش التركي والفصائل الموالية له.

وقالت مصادر محلية إن المتظاهرين طالبوا بتحسين الأوضاع المعيشية والأمنية في مناطق الشمال من محافظة الرقة، وحل ما يسمى بـ “المجلس المحلي”، المعين حديثاً من قبل تركيا، في مدينة “تل أبيض”.

وبحسب المصادر فإن المجلس الجديد يضم شخصيات اشتهرت بالفساد، إضافة لأشخاص كانوا يشغلون مناصب قيادية في المدينة ضمن هيكلية “قوات سوريا الديمقراطية”، ضمن ما تسميه بـ “المؤسسات المدنية”، إلا أنه تم تعيينهم في مناصب جديدة ضمن هيكلية مؤسسات من المفترض أنها تتبع لـ “الإتلاف المعارض”.

وكانت مدينة “تل أبيض”، قد شهدت مجموعة كبيرة من الاشتباكات بين الفصائل الموالية لقوات الاحتلال التركي نتيجة لخلافاتهم على إدارة المعابر البرية مع قسد والصراع على إدارة البوابة الحدودية في المدينة.

يشار إلى أن المنطقة الشمالية من ريف محافظتي الرقة والحسكة تخضع لسيطرة القوات التركية منذ تشرين الأول من العام 2019، وذلك بعد انسحاب “قسد”، منها ضمن المعارك التي شهدتها المنطقة خلال العدوان التركي الذي سمي حينها بـ “نبع السلام”.

 

 


محمود عبد اللطيف