إنتاج الزيتون ينخفض إلى النصف في محافظة حمص

أصدر المكتب التنفيذي في محافظة حمص أجرة عصر الزيتون، حيث بدأت المعاصر المنتشرة في المحافظة باستلام المادة للعصر من المزارعين اعتباراً من 10\10 \2021 في ظل انخفاض الكميات المنتجة عن الأعوام السابقة.

وأفاد رئيس دائرة الأشجار المثمرة في مديرية زراعة حمص المهندس ناجي ساعد  بأن المكتب التنفيذي حدد في حمص أجرة عصر الزيتون بـ 140 ليرة سورية للكغ الواحد في حال احتفظ صاحب المعصرة بمادة البيرين وبـ 190 ليرة سورية في حال قام المزارع بأخذ البيرين لافتاً إلى أنه يمكن أن تدفع الأجور عينة من الزيت 6% من كمية الزيت الناتج وفي حال كان البيرين للمزارع تحدد 7,5 %.

وبين المهندس ساعد أنه ستقوم لجان فنية مشكلة من الزارعة والتجارة الداخلية والبيئة والصناعة والموارد المائية بالكشف على المعاصر ومتابعة آلية عملها ومدى التزامها بالإجراءات اللازمة خلال موسم العصر مشيراً إلى أنه يوجد في المحافظة 67 معصرة زيتون.

وأوضح رئيس دائرة الأشجار المثمرة في مديرية زراعة حمص أن الإنتاج المتوقع من الزيتون لهذا الموسم انخفض إلى نحو 44 ألف طن نتيجة الظروف الجوية السيئة التي شهدها المحصول خلال مرحلتي الإزهار وتكوين العقد حيث أثرت الحرارة المرتفعة والجفاف سلباً في إنتاجية الأشجار مبيناً أن المساحات المزروعة بالزيتون تبلغ أكثر من 124 ألف دونم سقي و840 ألف دونم بعل بعدد أشجار نحو مليونين سقي وما يقارب 14 مليوناً بعل وإجمالي عدد الأشجار المثمرة والداخلة في الإنتاج أكثر من 14 مليون شجرة.

يذكر أن إنتاج محافظة حمص من الزيتون للموسم الماضي بلغ نحو 85 ألف طن ونتيجة انخفاض نسبة الإنتاج لهذا الموسم وارتفاع تكاليفه من أجور عمال ونقل ومبيدات وفلاحة وعبوات تعبئة وصل سعر عبوة الزيت 16 كغ ما بين 180 إلى 200 ألف ليرة سورية بحسب ما أفاد به عدد من المزارعين.

 

 

أثر