رئيس الجمعية الفلكية: لا يمكن التنبؤ بموعد وقوة الزلازل إطلاقاً رغم تطور للتكنولوجيا والعلم

20-10-2021

رئيس الجمعية الفلكية: لا يمكن التنبؤ بموعد وقوة الزلازل إطلاقاً رغم تطور للتكنولوجيا والعلم

بين رئيس الجمعية الفلكية في سورية محمد العصيري ان الزلزال الذي ضرب شرق البحر المتوسط ما بين قبرص واليونان يوم أمس على عمق حوالي 200-300 كم كان متوسط الشدة، وشعر به بعض سكان الساحل السوري لمدة ثلاث أو أربع ثواني.  و الهزة ناتجة عن التقاء الصفائح التكتونية وهما الصفيحة الافريقية مع الصفيحة الأوروبية والعامل الآخر لحدوث الهزة هو البركان الذي يحدث الآن في جزيرة بالاما "إحدى جزر الكناري".  

و القاهرة و لبنان شعروا بقوة الزلزال أكثر مما شعرت به سورية بسبب قربهم من الزلزال، وفي قبرص واليونان سُجلت أضرار مادية دون تسجيل خسائر بشرية.  

ولا يمكن التنبؤ بموعد وقوة الزلازل إطلاقاً رغم تطور للتكنولوجيا والعلم، كما أن الزلازل لا تحدث بفترات متقاربة وإنما متباعدة.   

عند حدوث زلزال فالمنطقة الأكثر توقعاً لحدوث الزلزال هو البحر الأبيض المتوسط وبذلك سيحدث في عمق الماء ويصبح تأثيره ضعيف جداً.

 

ميلودي

إضافة تعليق جديد

لا يسمح باستخدام الأحرف الانكليزية في اسم المستخدم. استخدم اسم مستخدم بالعربية

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.

نص عادي

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • يتم تحويل عناوين الإنترنت إلى روابط تلقائيا