إلغاء المناظرة الرئاسية الثانية بين بايدن وترامب

على وقع إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس “كورونا”، ألغت لجنة المناظرات الرئاسية الجمعة الفائت، المواجهة المخطط لها الأسبوع المقبل بين ترامب والمرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية عن شخص مطلع أن اللجنة قررت إلغاء المناظرة المقرر عقدها في 15 أكتوبر بعد أن قال الرئيس إنه لن يشارك في مناظرة افتراضية.

وقالت الهيئة المنظمة في وقت سابق إنها قد تغير شكل المناظرة الثانية المزمع عقدها في 15 أكتوبر من اجتماع شخصي في ميامي إلى اجتماع افتراضي.

وجاء القرار بعد أن ثبتت إصابة الرئيس وعدة أشخاص في البيت الأبيض بفيروس كورونا.

من جانبه، قال ترامب إنه لن ينضم إلى مناظرة افتراضية، ودعت حملته إلى تأجيل المناظرتين المتبقيتين، ومع ذلك، اعترضت حملة بايدن على تغيير التواريخ.

وفي وقت سابق أمس الجمعة، أعلنت الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي عن موعد عودة ترامب إلى ممارسة نشاطه الاعتيادي في حملته الانتخابية منذ إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقالت حملة ترامب في بيان إن ترامب سيعود يوم الإثنين لأول تجمع انتخابي له منذ إصابته بكورونا.

وأول أمس الخميس، قال طبيب ترامب إن الرئيس أكمل مسار علاجه لفيروس كورونا وحالته مستقرة منذ عودته إلى البيت الأبيض ويمكن أن يعود للمشاركة في المناسبات العامة اعتباراً من يوم السبت.

وأظهر استطلاع رأي لشبكة “سي إن إن” قبل أيام تقدم للمرشح جو بايدن بفاؤق 14 نقطة على حساب دونالد ترامب في أكبر تقدم له في الدورة.