عقوبات أوروبية جديدة على وزراء سوريين

أعلن الاتحاد الأوروبي أمس، إدراج 7 وزراء عينوا حديثاً في الحكومة السورية على قائمة العقوبات.

وتشمل القائمة الجديدة التي نشرها الاتحاد الأوروبي في مجلته الرسمية، كلاً من وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك "طلال البرازي"، ووزيرة الثقافة "لبانة مشوح"، وزير التربية "دارم طباع"، و وزير العدل "أحمد السيد"، ووزير الموارد المائية "تمام رعد" ، ووزير المالية "كنان ياغي"، ووزير النقل "زهير خزيم".

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن في أيار الماضي، تمديد العقوبات سنة إضافية على سوريا، ضمت حينها 273 مسؤولاً و70 كياناً اقتصادياً، وشملت تجميد الأصول وحظر الدخول إلى دول الاتحاد.

يشار إلى أن تلك العقوبات تعود إلى عام 2011، حيث يجري تمديدها في مطلع حزيران من كل سنة، وتشمل حظر استيراد النفط من سوريا والاستثمار في قطاع الطاقة وتجميد أصول البنك المركزي السوري.