لجنة منتجي ومصدري المشاتل في غرف الزراعة تساهم بمئة ألف غرسة لمتضرري الحرائق

صرح رئيس لجنة منتجي ومصدري المشاتل والأزهار في اتحاد غرف الزراعة محمد الشبعاني  بأن لجنة منتجي ومصدري المشاتل والأزهار في اتحاد غرف الزراعة وغرفة زراعة دمشق، ستساهم بحوالي 100 ألف غرسة مختلفة للمتضررين بالحرائق في محافظات طرطوس واللاذقية وحمص.

وأوضح الشبعاني أنه سيتم تسليم الغراس وفق جدول نوعي وزمني للمتضررين بالحرائق، وذلك بالتنسيق مع باقي الفعاليات من منتجي الأسمدة والري والمواد الزراعية وغيرهم بالتعاون والتنسيق مع الجهات المختصة في وزارة الزراعة، وإيماناً بالتشاركية بين كل القطاعات.

وأضاف: “سيتم تقديم خدمات للزراعات الأسرية وزراعة النباتات الطبية والعطرية والغذائية وغيرها من خلال الإشراف على حوالي ألف مشروع زراعي من حيث تأمين الشتول والعقل والبذور والمستلزمات والمساعدة من الإنتاج حتى التسويق، مع العمل على إعداد خطة سنوية لتأمين حوالي مليون شتلة وشجرة وعقلة وبذرة مختلفة”.

وختم كلامه لافتاً إلى أن الهدف من ذلك هو الوصول إلى خطة زراعية تتوافق مع كل ما هو جديد ومفيد من الزراعات ذات الأثر البيئي المستدام المطلوب للسوق المحلية والخارجية، وإيجاد زراعات تصديرية والاستفادة من القيم المضافة لكل منتج بما يتوافق مع الخطط والأنظمة والقوانين الزراعية منعاً للزراعات العشوائية والفردية، وخاصة في ظروف الحرائق والحصار وتفتت الحيازة الزراعية.

 


علي سليمان