الرئيس الفنزويلي يعلن أن علماء من بلده تمكنوا من ابتكار لقاح ضد فايروس كورونا

بالتزامن مع تفشي فايروس كورونا “كوفيد19” حول العالم، وتسارع العلماء من بعض البلدان لابتكار لقاح ضده، أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، عن تمكن علماء فنزويليين من ابتكار دواء لعلاج الفايروس المستجد.

وغرّد مادورو على موقع “تويتر” قائلاً: “الدراسات استمرت ستة أشهر وأظهرت النتائج أن العلاج يقضي على الفايروس المسبب لكوفيد19 بشكل كامل وتام دون أي تأثير سام على الجزيئات السليمة”.

ولفت الرئيس الفنزويلي، إلى أن فنزويلا ستقوم خلال الأيام المقبلة، بتسليم نتائج العمل الذي قام به المعهد الفنزويلي للبحث العلمي إلى منظمة الصحة العالمية.

وأضاف: “عندما نحصل على موافقة المنظمة العالمية سنبدأ في البحث عن تحالفات دولية لإنتاج كميات كبيرة من هذا العلاج”، مؤكداً أن “العقار الذي يقضي على فايروس كورونا يعتمد على جزيء (دي ار تن) الذي يستخدم لعلاج التهاب الكبد الوبائي سي وفايروس الورم الحليمي البشري وإيبولا”.


ووفقاً لوسائل إعلام مختلفة، فإن هناك منافسة عالمية بين عدد من الدول والشركات الطبية، لتوفير لقاح ضد فايروس كورونا، حيث لا يتعلق الأمر الرئيسي بالمشاركة، بل بالفوز لأن الرهانات المالية هائلة، لكن هناك حاجة للاحتراس من الدعاية وخيبة الأمل ومشكلات السلامة.

تجدر الإشارة إلى أن الحصيلة العالمية لعدد الإصابات بفايروس كورونا المستجد حول العالم تجاوزت الـ 43 مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات حاجز المليون، وبالمقابل هناك أكثر من 29 مليون حالة شفاء، حسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية.