القوات المسلحة اليمنية تسيطر على معسكر ماس الاستراتيجي

بعد معارك عنيفة مع قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي والإصلاح تمكنت القوات المسلحة اليمنية من السيطرة على معسكر ماس في مأرب.

حيث أفادت قناة “الميادين” بسقوط مئات القتلى والجرحى والأسرى من قوات “التحالف  العربي”، كما أشارت القناة إلى أنه بالسيطرة على المعسكر تقترب القوات المسلحة اليمنية من مأرب.

ولفتت “الميادين نقلاً عن مصدر عسكري يمني إلى أن معسكر ماس كان آخر خطوط الدفاع الأمامية لقوات هادي والإصلاح والتحالف السعودي، وأنّ السيطرة عليه تمثل ضربة قاصمة لهم، على حد قوله.

وكانت طائرات التحالف السعودي عاودت استهداف مديرية شدا الحدودية غربي محافظة صعدة شمال اليمن صباح أمس الجمعة.

وقتل وجرح الخميس، العديد من قوات هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي، إثر مواجهات عنيفة مع قوات حكومة صنعاء، في منطقة وادي حَلّحَلان بمديرية رغوان شمالي محافظة مأرب، فيما تتواصل المعارك بين الطرفين في مناطق محيطة بمعسكر ماس الاستراتيجي، على وقع غارات مكثفة لطائرات التحالف السعودي، على مناطق سيطرة الجيش واللجان الشعبية في مديرية مَدْغِل الجِدْعان شمالي غرب المحافظة.

يذكر أن اليمن يعيش أوضاعاً سيئة، إذ أن “التحالف العربي” الذي تنضوي في صفوفه عدد من البلدان العربية وتقوده السـعودية، يشن منذ شهر آذار عام 2015 الفائت، غارات على مناطق متفرقة في اليمن، الأمر الذي أودى بحياة آلاف اليمنيين جلهم من الأطفال والنساء وسط انتشار مرض الكوليرا والأمراض المعدية والمجاعة نتيجة الحصار الخانق الذي تفرضه السعودية.