عدوان إسرائيلي على ريف دمشق هو الثاني خلال أسبوع

شنّ طيران الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية على منطقة جبل المانع بريف دمشق في وقت متأخر من ليل الثلاثاء ، حسبما أفاد مصدر عسكري سوري.

وقال المصدر إن العدوان الإسرائيلي تمّ من أجواء الجولان السوري المحتل على مواقع في ريف دمشق، مع اقتصار الخسائر على الماديات.

وقبل ذلك، أعلنت وسائل إعلام محلية عن وقوع عدوان إسرائيلي على على منطقة جبل المانع بريف دمشق، وقرية رويحينة جنوب القنيطرة.

وتزامن العدوان مع تحليق مكثف لطيران الاحتلال الإسرائيلي فوق الأجواء اللبنانية، في حين عرض نشطاء مقاطع فيديو تظهر كتلة نارية من مكان الاستهداف في ريف دمشق.

وجاء ذلك بعد أقل من اسبوع على عدوان إسرائيلي مماثل على مواقع تابعة للجيش السوري، أسفر عن استشهاد 3 عسكريين، بحسب ما صرّح مصدر عسكري الأربعاء الماضي.

وأقرّ الناطق باسم الاحتلال حينها بوقوع العدوان، وقال إنه جاء رداً على زرع عبوات ناسفة على الحدود مع الجولان المحتل.