مدارس اللاذقية تتابع حصصها على ضوء"الفلاش"!

رد مدير التربية في اللاذقية، عمران أبو خليل على مسألة استخدام "الليدات" في المدارس خلال ساعات التقنين المسائية، بالقول:" إن الليدات تحتاج إلى بطاريات وتمديدات كثيرة وميزانية المديرية لاتسمح بهذا".

كما بين أبو خليل، أن الوزارة وزعت منحة مقدارها ٧٥٠ ألف ليرة لكل مدرسة، منها ٢٥٠ألف ليرة للقرطاسية، و ٥٠٠ ألف ليرة للصيانة، وأنه بإمكان مديري المدارس أن يشتروا "ليدات" بشكل نظامي من هذه المخصصات، لكن هذا لم يحصل.

وجاء هذا الرد، بعد تقديم أهالي الطلاب في محافظ اللاذقية شكاوى عدة عن استخدام ضوء "الفلاش" الخاص بالموبايل، في الحصص المسائية، من قبل الطلاب والمدرسين، مشيرين إلى أن هذا الإجراء مضر على صحة عيون الطلاب.

وتساءل الأهالي عن عدم إيجاد حل من قبل مديرية التربية، وخاصةً أن فترة التقنين موحدة في أغلبية قرى و مناطق المحافظة، وهي من الساعة الثانية ظهراً حتى السادسة والنصف مساءً.كما اقترح الأهالي بوضع "الليدات" في فترة التقنيين، أو اختصار الوقت في الحصتين الدراسيتين الأخيرتين.