“سرية أنصار أبو بكر” للجيش التركي: “جهزوا نعوشكم واحفروا قبوركم”

قتل 3 جنود من قوات الاحتلال التركي إثر إطلاق نار على نقطة عسكرية تركية في قرية بابتو في ريف حلب الغربي.

ووفق ما نقلت عدد من المواقع الإلكترونية أعلنت ما تمسى “سرية أنصار أبو بكر” قنص 3 عناصر من جيش التركي في قاعدة باتبو في ريف حلب الغربي.

وخاطبت “السرية” القوات التركية قائلةً: إن “حربنا معكم لم تبدأ بعد ولم يحمى وطيسها، وإن الدماء النجسة التي سالت منكم ما هي إلا جزءٌ صغير من فاتورة كبيرة وثقيلة تنتظركم، فجهزوا نعوشكم واحفروا قبوركم فقسما لنرسلنكم للجحيم”.

في حين أفاد “المرصد” المعارض بإصابة جندي من قوات الاحتلال التركي برتبة رقيب، اليوم الأحد، إثر قيام مسلحين مجهولين بإطلاق النار على محارس النقطة التركية في قرية باتبو في ريف حلب الغربي.

واستهدفت “سرية أنصار أبي بكر الصديق” قوات الاحتلال التركي للمرة الأولى في 27 من آب 2020، بتفجير دراجة نارية مفخخة بالقرب من النقطة التركية في مرج الزهور بريف جسر الشغور (غرب إدلب).

كما تبنت “السرية”، في 6 من أيلول 2020، عملية إطلاق نار على جنود أتراك ببلدة معترم جنوبي إدلب، ما أدى إلى وفاة جندي متأثراً بجروحه وإصابة آخر.
ولا يوجد تمركز واضح لـ “سرية أنصار أبي بكر الصديق” في محافظة إدلب ويتوقع مراقبون أن تكون “السرية” تتبع لتنظيم “القاعدة”.

وتنتشر في منطقة شمال غربي سوريا العديد من الفصائل المسلحة المتطرفة، مع العديد من النقاط العسكرية التركية، التي تبعت اتفاق “أستانة” عام 2017، وزادت بعد اتفاق “موسكو” عام 2020.