الجعفري: التنظيمات الإرهابية تواصل استغلال تغطية الغرب على جرائمها في سورية

جدد نائب وزير الخارجية والمغتربين مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري التأكيد على أن التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها “داعش” و”جبهة النصرة” تواصل استغلال التغطية الغربية على جرائمها لمواصلة قتل السوريين ما يتطلب تعزيز التعاون الدولي الجاد تحت مظلة الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب واستئصاله ودعم جهود الدولة السورية في هذا الشأن.

وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم عبر الفيديو حول الوضع في سورية إن نفاق بعض الدول وصل إلى حد مقيت فمن جهة تزعم الإدارة الأمريكية قضاءها على تنظيم “داعش” الإرهابي ومن جهة أخرى تقوم بإعادة تشكيله وتشغيله لاستهداف بلادي وهذا ما شهدناه قبل أيام من خلال الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت حافلة في منطقة كباجب على الطريق بين تدمر ودير الزور وكذلك استهداف صهاريج نقل المحروقات وسيارات مدنية على طريق أثريا-سلمية ما أدى إلى استشهاد عشرات المدنيين والعسكريين.

وأوضح الجعفري أن هذه الاعتداءات الإرهابية نفذت من قبل إرهابيي “داعش” القادمين من منطقة سيطرة قوات الاحتلال الأمريكي في منطقة التنف التي يقع ضمنها مخيم الركبان وهم الإرهابيون ذاتهم الذين سبق لهم شن هجمات إرهابية دموية على المدنيين في محافظة السويداء واستهداف قوات الجيش العربي السوري وحلفائه وأنابيب نقل الغاز وخطوط الطاقة علاوة على أن قوات الاحتلال الأمريكي الموجودة في شمال شرق سورية كانت أوعزت لميليشيا “قسد” الانفصالية العميلة لها بإطلاق سراح إرهابيي “داعش” المحتجزين لديها لإعادة إحياء هذا التنظيم مجددا والاستثمار فيه في سورية والعراق.