بعد عام واحد.. استهداف جديد لقاعدة “عين الأسد” في العراق

تعرضت قاعدة “عين الأسد” العسكرية في العراق التي تضم قوات أمريكية وعراقية لهجوم صاروخي، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء العراقية.

ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية عن مصادر أمنية أن 12 صاروخ استهدف القاعدة، مضيفة أن الصواريخ انطلقت من منطقة البيادر، وهي منطقة زراعية تقع على الطريق العام بين هيت والبغدادي، مشيرة إلى أنه لم يتبين بعد عما إذا كان الهجوم قد أسفر عن خسائر مادية أو بشرية.

ويأتي هذا الاستهداف بعد أيام من اعتداء أمريكي على مواقع شرقي سوريا عند الحدود السورية-العراقية، حيث أكد البنتاغون حينها أن هذا الاعتداء رداً على استهداف قاعدة أمريكية في الأنبار .


وتعرضت هذه القاعدة قبل عام واحد لاستهداف صاروخي إيراني رداً على اغتيال واشنطن لقائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني، حيث نشرت أمس قناة “CBS news” الأمريكية تقريراً أكدت خلاله أن “الضربة الإيرانية كان من الممكن أن تؤدي إلى أضرار كبيرة بالقاعدة، لكنها أدت إلى عدد من الإصابات أغلبها عبارة عن ارتجاج في الدماغ أصاب أكثر من 100 جندي..”، وذلك بعدما شدد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، على عدم وجود إصابات بين الجنود الأمريكيين.


وتقع قاعدة عين الأسد الجوية، على بعد حوالي 193 كلم غرب بغداد، في محافظة الأنبار.